أزمة الغاز الطبيعي في ألمانيا قد تجبر فولكس واجن على نقل الإنتاج لدول أخرى

منذ 2 شهر
أزمة الغاز الطبيعي في ألمانيا قد تجبر فولكس واجن على نقل الإنتاج لدول أخرى

ارابيان درايف - السائق العربي - بدأت فولكس واجن بدراسة مقترحات جادة بنقل عمليات إنتاج السيارات خارج ألمانيا في حالة استمرار أزمة الطاقة التي تعصف بألمانيا حاليًا بسبب الخلافات السياسية بين روسيا والاتحاد الأوروبي بعد غزو الجيش الروسي لأوكرانيا. 

وأدت هذه الخلافات لانهيار واردات الغاز الطبيعي والنفط الروسي وزيادات غير مسبوقة في أسعار الكهرباء بالدول الأوروبية وأبرزهم ألمانيا، والتي تعتمد على الغاز الروسي بشكل رئيسي لتحريك الاقتصاد الصناعي. 

وتدرس فولكس واجن بجدية حاليًا فكرة نقل إنتاج بعض الموديلات الرئيسية من مصانع ألمانيا ودول شرق أوروبا إلى مصانع أخرى في بلجيكا والبرتغال وإسبانيا، وفق تقرير أخير من بلومبرج. 



وقامت روسيا مؤخرًا بقطع صادرات الغاز الطبيعي عبر خط أنابيب الغاز الرئيسي "نورد ستريم 1" لألمانيا، وكان من المفترض إيقاف هذا الخط بشكل مؤقت ولكن تم تمديد فترة الإغلاق بشكل مفتوح، وهي أداة ضغط سياسية واضحة على ألمانيا والدول الأوروبي، وردة فعل على العقوبات الاقتصادية التي فرضها الغرب على روسيا بعد الغزو الأوكراني.

ووضحت فولكس واجن أنها قد تتمكن من الحفاظ على معدلات الإنتاج الحالية في ألمانيا خلال الأشهر الستة القادمة ولكن إذا استمر الوضع كما هو عليه في 2023، قد تضطر العلامة لنقل عمليات الإنتاج لمصانع خارج ألمانيا.


اقرأ أيضًا:  رسميًا، فورد تبدأ بناء أكبر مصنع في تاريخ العلامة




تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول أزمة الغاز الطبيعي في ألمانيا قد تجبر فولكس واجن على نقل الإنتاج لدول أخرى. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق