أزمة جديدة في نيسان بعد انهيار مبيعاتها في الصين

منذ 2 عام
أزمة جديدة في نيسان بعد انهيار مبيعاتها في الصين

ارابيان درايف - السائق العربي - على الرغم من أن الصين هي أكبر سوق لنيسان، إلا أن مبيعات شهر فبراير قد انخفضت بنسبة بلغت 80% بسبب تفشي فيروس كورونا، حيث استطاعت الشركة بيع 11,111 نسخة فقط خلال الشهر الماضي، مع انخفاض شديد في مبيعات طرز مثل اكس تريل وقاشقاي.

ويبدو أن الشركة في أزمة حقيقة، حيث أن السوق الصيني كان ملاذ الشركة الأخير بعد انخفاض مبيعاتها في الولايات المتحدة واليابان بنسبة 27%.

وكان تفشي فيروس كورونا الأخير كان له آثار ضارة على نيسان، حيث أدى حظر التنقل وإغلاق الطرق في العديد من المناطق الصينية إلى تباطؤ الإنتاج ووضع سلسلة الإمداد العالمية لصناعة السيارات في خطر.

هذا ومن المتوقع أن يظل الطلب على السيارات الجديدة في ثاني أكبر اقتصاد في العالم منخفضًا في الأجلين القصير والمتوسط، وهو أمر يتعين على جميع شركات صناعة السيارات أن تضعه في الاعتبار لأرقام المبيعات العالمية لهذا العام.

ووفقاً لجميعة سيارات الركاب الصينية، فإن مبيعات السيارات في الصين بشكل عام قد انخفضت بنسبة 80%، وذكر الأمين العام للمنظمة أنه تم فتح عدد قليل جدًا من الوكالات في الأسابيع الأولى من شهر فبراير، وكان عدد زبائنهم قليلًا للغاية.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول أزمة جديدة في نيسان بعد انهيار مبيعاتها في الصين. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق