إقامة جائزة أستراليا الكبرى في ظل انتشار كورونا مابين مجازفة وتخويف مبالغ!

منذ 2 عام
إقامة جائزة أستراليا الكبرى في ظل انتشار كورونا مابين مجازفة وتخويف مبالغ!

Oprah Sagal - ستفتتح أستراليا الموسم الـ70 من بطولة العالم للفورمولا 1 وسيمضي السباق قدماً في موعده المحدد كما هو مخطط وبحضور الجماهير، في وقت تم فيه تأجيل جائزة الصين الكبرى الى أجل غير مسمى وإعلان البحرين عن أقامة سباق بدون جماهير بسبب فيروس كورونا (COVID-19).

وفي ظل انتشار فيروس كورونا قامت الفورمولا 1 بتنفيذ عدد من التدابير بما في ذلك تعليق كل سفر غير ضروري ونشرفرق من الخبراء في المطارات ونقاط العبور وفي الحلبات لحماية الموظفين، وتشخيص الحالات المشتبه فيها وإدارتها واستخراجها كما تم تثبيت نقاط الحجر الصحي حسب الطلب من قبل المروجين لأي حالات مشتبه بها.

وبالرغم من كل الجهود المستمرة ضد فيروس كورونا، أعرب مدير فريق رينو للفورمولا1 سيريل أبيتبول عن خوفه على فريقه من وباء سريع الانتشار.

قال ابيتبول: "أنا قلق وخائف للغاية. أرسل طاقمي وهم في الطريق الآن، كلهم ​​في طائرات ووسائل نقل عام أخرى. من يعرف ماذا سيحدث بعد ذلك، ربما يصاب شخص ما بفيروس كورونا ، ثم ماذا؟ أظن أن الفورمولا1 يفكر بخفة في هذا الأمر ويتراخي حوله"

وأضاف: "يجب أن نكون مسؤولين، لكن يجب أن تتحمل الرياضة المسؤولية أيضًا. أريدنا أن نتسابق لكنني لا أريد المجازفة."

ولكن هيلموت ماركو مستشار فريق رد بل يرى الأمر بصورة أخرى حيث يعتقد بأنه يتم تصوير أزمة فيروس كورونا العالمية "بشكل هستيري".

وقال ماركو: "يبدو أن الوضع في أستراليا طبيعي جدًا" "أعتقد أنه يتعين علينا الإدلاء ببيان، أن هذا الفيروس، الذي لا يمثل بأي حال من الأحوال الخطر الذي يتم تصويره بشكل هستيري، يمكن أن يدمر الحياة العامة." وأضاف ماركو: "السيارات وجميع المعدات موجودة في أستراليا، وقد وصل غالبية الميكانيكيين. لا أرى مشكلة هنا.. وإذا لم يتمكن شخص أو شخصان من القيام بالرحلة، فإن هذا لا يعرض السباق للخطر."

واضاف النمساوي: "إنها مثل الأنفلونزا.في أغلب الأوقات، يموت الناس في سن الشيخوخة بسبب أمراض موجودة من قبل..ابحث عن عدد الأشخاص الذين يصابون بالأنفلونزا كل عام". "المشكلة هي الحجر الصحي. خطر المرض ليس أسوأ من الأنفلونزا."

يجدر بالذكر أن ملبورن استقبلت العام الماضي 102,000 متفرج للسباق



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول إقامة جائزة أستراليا الكبرى في ظل انتشار كورونا مابين مجازفة وتخويف مبالغ!. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق