بي ام دبليو تعيد إحياء سيارة 3.0 CSL الأيقونية بأقوى محرك 6 سلندر في تاريخ الشركة

منذ 1 إسبوع
بي ام دبليو تعيد إحياء سيارة 3.0 CSL الأيقونية بأقوى محرك 6 سلندر في تاريخ الشركة

ارابيان درايف - السائق العربي - سنة 2022 هي برأي الكثيرين واحدة من أفضل أعوام بي ام دبليو من ناحية سيارات M الرياضية، بعد طرح موديل M3 تورينج المنتظر، وسيارة M4 CSL الرائدة في مجالها، والجيل الجديد كليًا من M2، والآن قررت بي ام دبليو إعادة إحياء سيارة 3.0 CSL الأيقونية ضمن فعاليات الاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين لتأسيس قسم M الرياضي.

السيارة مبنية على موديل M4 الحالي ولكن تتميز بلمسات جمالية مستوحاة من موديل 3.0 CSL الأصلي من السبعينات، خاصة تصميم غطاء المحرك وجوانب السيارة، كما تأتي بشبك أمامي فريد وجنوط ذهبية سعة 20 إنش في الأمام و21 إنش في الخلفة.

وتأتي السيارة بمصابيح أمامية ليزر مشتركة مع سيارة M4 CSL بلمسات صفراء جذابة مستوحاة من سيارات السباق القديمة، مع رفارف بارزة عضلية وإطارات ميشبلان خاصة بشعار 50 للإشارة إلى مرور نصف قرن على تأسيس قسم M. 

وتتميز السيارة بجناح خلفي بارز مشابه لسيارة باتمان، مع جناح آخر خفيف على السقف، كما استلمت أقوى محرك 6 سلندر في تاريخ بي ام دبليو، سعة 3.0 لتر توين توربو بقوة 553 حصان وعزم دوران 550 نيوتن متر، مع العلم أن العزم منخفض بـ 100 نيوتن متر تقريبًا من M4 CSL بسبب استخدام ناقل حركة يدوي 6 سرعات، مع نظام دفع كلي وترس تفاضلي من قسم M ومكابح سيراميكية كربونية ونظام تعليق خاص مجهز للحلبات ومقاعد كربونية بالكامل وخفيفة الوزن. 

وستصنع بي ام دبليو 50 وحدة فقط من السيارة الحصرية على مدار ثلاثة أشهر وستكشف عن الأسعار قريبًا. 

 

اقرأ أيضًا : بي ام دبليو لن تتراجع عن تصاميمها الجريئة المثيرة للجدل في موديلاتها القادمة




تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول بي ام دبليو تعيد إحياء سيارة 3.0 CSL الأيقونية بأقوى محرك 6 سلندر في تاريخ الشركة. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق