تعرف على أنواع الزيوت في سيارتك ومدى أهميتها

منذ 1 شهر
تعرف على أنواع الزيوت في سيارتك ومدى أهميتها

ارابيان درايف - السائق العربي - تعتمد السيارات على عدد من أنواع الزيوت التي تعمل بشكل محوري في الحفاظ على كفاءة وسلامة أجزائها المختلفة، ومن أبرز أنواع الزيوت التي تساهم في عمل السيارة بكفاءة عالية هو زيت المحرك، وزيت ناقل الحركة، وزيت الفرامل، وزيت المقود.

وبسبب الدور الحيوي الذي تلعبه زيوت السيارة، فقد قررنا أن نلقى نظرة عن قرب على أنواع الزيوت في السيارة ومدى أهميتها، وكيف تساهم هذه الزيوت في رفع كفاءة عمل أجزاء سيارتك والحفاظ عليها.

في البداية يجب أن نعلم أن الزيوت هي نواتج كربونية بترولية يندرج تحتها العديد من المصنفات على حسب الغرض والاستخدام ولها العلامات والرموز المميزة لكل نوع واستخدام ولها جداول عديدة تتوقف على درجة اللزوجة ودرجات الحرارة التي يمكن أستخدامها فيه وهناك نوعان من الزيوت.

أنواع زيوت السيارات واستخدامها

  1. زيت ناقلة للحركة مثل زيت المكابح وزيت الباور وهي زيوت خفيفة وتتحمل ضغوط عالية وتستخدم لنقل الحركة من مكان إلى آخر بالسيارة.
  2. زيوت التزييت مثل زيت المحرك وناقل الحركة (القير) وزيت الكارونة وهي زيوت تجمعها خاصية واحدة هي عدم التأثر بالحرارة العالية.

أولاً زيت المحرك: 

يعتمد محرك السيارة على الكثير من القطع الميكانيكية المتحركة، فنجد أن غرف الاحتراق تحتوي على خليط الهواء والوقود، ومن ثم تدع الكباسات تضغط هذا الخليط، لتقوم بعملية الإشعال، مولدة الطاقة التي تحتاجها السيارة للحركة، وفي الطريق ينتج عن هذه العملية، الكثير والكثير من الاحتكاك بين الأجزاء المعدنية، على سرعات عالية، وبالطبع الكثير من الحرارة.

ودون مادة تخفف من الاحتكاك وتتخلص من الحرارة، لم يقوى المحرك على العمل لدقائق معدودة، قبل أن يدمر نفسه وتلتصق القطع المعدنية المتحركة بعضها ببعض، وهنا يأتي الدور الهام الذي يلعبه الزيت الأول في أنواع الزيوت وهو زيت المحرك لما لها من درجة لزوجة عالية، وقوام يتحمل درجات الحرارة المرتفعة، ومركبات كيميائية معقدة، ليخفف حدة الاحتكاك بين هذه الأجزاء المعدنية، ويخفف من الحرارة داخل المحرك.

ثانياً زيت ناقل الحركة:

كحال المحرك، يتكون ناقل الحركة (القير) في السيارة من أجزاء معدنية تتحرك بسرعة كبيرة، تحتك ببعضها البعض تحت ضغط وحرارة، وهو ما يجعل زيت ناقل الحركة عنصر رئيسي للحفاظ على سلامتها وتخفيف حدة هذا الاحتكاك.

ولذا يتمتع الزيت الثاني في أنواع الزيوت وهو زيت ناقل الحركة (القير) بلزوجة، ومواد تساهم في ترميم القطع المعدنية لخفض تأثير الاحتكاك عليها وإطالة عمرها، كما يتحلى بكونه قادر على العمل لفترات أطول من زيت المحرك، كونه لا يتعرض لقدر كبير من الإجهاد مثل زيت المحرك.

ثالثاً زيت المكابح (الفرامل):

منظومة المكابح تعد واحدة من أهم المنظومات في سيارتك، والتي تعتمد بالكامل على ضغط الزيت حتى يحكم غلق المكابح على العجلات، ومن ثم إيقاف السيارة من سرعات كبيرة.

وبسبب الضغط الكبير الذي يتعرض له زيت المكابح، فإن هذا الزيت يتمتع بمواصفات خاصة لتحمل الضغط والحرارة والغليان، حتى لا يتسرب الهواء إلى دورة الكبح، ويقلل من كفاءة تشغيلها.

رابعاً زيت المقود:

يعد زيت المقود من أهم أنواع الزيوت في السيارة، وهو أحد أهم العوامل التي تساعد على التحكم في السيارة، وذلك لأنه من خلال مقود السيارة تستطيع التحكم بالإطارات، وبالتالي التحكم بالسيارة وتوجيهها كيفما شئت، حيث يعمل زيت المقود على تشحيم مضخة مقود السيارة، ونقل الضغط بسلاسة عبر النظام، وفي حال انخفاضه فإنه يسبب ثقل وصعوبة دوران مقود السيارة. 


اقرأ ايضًا:  تعرف على أبرز المعلومات الهامة عن محرك السيارة


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول تعرف على أنواع الزيوت في سيارتك ومدى أهميتها. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق