تعرف على مؤشرات وأسباب اختلاط الزيت والماء داخل المحرك

منذ 2 عام
تعرف على مؤشرات وأسباب اختلاط الزيت والماء داخل المحرك

ارابيان درايف - يعتبر عنصري الزيت والماء من أبرز العوامل التي تساعد على عمل المحرك بكفاءة، حيث يعمل الزيت على تبريد الأجزاء الداخلية للمحرك، كما يعمل الزيت على تزييت القطع الداخلية للمحرك مما يمنع الاحتكاك فيما بينهم وتآكلهم، أما الماء فهو العنصر الأساسي الذي يعمل على منع ارتفاع درجة حرارة المحرك وتبريده حتى لا يتلف.

يحتوي المحرك على أنابيب خاصة لتحرك الماء به، وأنابيب خاصة لتحرك الزيت به، بحيث لا يمتزج الزيت بالماء داخل المحرك لكون أن كل منهما له عمل مختلف، لكن في حال التقاء الزيت مع الماء داخل المحرك فإن هذا يدل على عطل خطير في محرك سيارتك ويجب عليك إصلاحه فوراً، ومن أهم المؤشرات التي تدل على اختلاط الزيت مع الماء في المحرك هي كالتالي.

- ملاحظة نقص مستمر في مستوى مياه الردياتير

- تغير لون مياه الردياتير

- ارتفاع حرارة محرك السيارة بصورة مستمرة

- تغيير لون ولزوجة زيت المحرك

- ارتفاع في صوت المحرك

- ملاحظة اهتزاز المحرك بصورة غير طبيعية

- أحيانا يمكن أن تخرج أبخرة ودخان من غرفة المحرك.

في حال ملاحظتك لعدد من هذه المؤشرات التي تدل على امتزاج الزيت مع الماء، فإنه يجب على الفور إيقاف تشغيل محرك السيارة وإصلاحه على الفور حتى لا تتفاقم المشكلة.

وتعتبر أهم الأسباب التي تؤدي إلى خلط الزيت مع الماء في محرك السيارة هي كما يلي:

غالبا ما يكون سبب خلط الزيت بالماء عائد لخلل في الجزء الفاصل بين رأس المحرك وغرف الاحتراق الداخلية في المحرك، تحديدا في الوجيه (وهي القطعة المستخدمة لمنع تسرب المواد عند تثبيت الرأس على غرف الاحتراق).

حدوث أي خلل أو تلف في الوجيه والذي غالبا ما يشار له بـ ( وجيه الرأس ).

تفكك الأختام، وأختام المحرك هي عبارة عن قطع دائرية مصنوعة من الحديد تستخدم بمحرك السيارة لمنع الزيوت الموجودة به من التسرب، وفي حال تهالك هذه الأختام يتسرب الزيت منها ويختلط بماء الردياتير.

وجود خلل أو تلف في مبرد الزيت.




تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول تعرف على مؤشرات وأسباب اختلاط الزيت والماء داخل المحرك. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق