دراسة حديثة تكشف مخاطر أنظمة السلامة والأمان في السيارات

منذ 1 عام
دراسة حديثة تكشف مخاطر أنظمة السلامة والأمان في السيارات

ارابيان درايف - السائق العربي - كشفت دراسة أمريكية حديثة أن أنظمة السلامة الإلكترونية التي تُزود بها السيارات الحديثة للمساعدة على راحة السائقين، تشكل خطرًا كبيرًا على حياتهم.

وأشارت الهيئة الأمريكية للسيارات التي قامت بنشر الدراسة الأمنية، أن الأنظمة الإلكترونية المساعدة التي تم تصميمها لمساعدة السائقين وتسهيل قيادتهم، مثل الأنظمة الخاصة بتثبيت السرعة والحفاظ على مسار السيارة في حارة مرورية معينة، أصبح الكثير من السائقين يعتمدون عليها كلياً أثناء القيادة وينشغلون عن الطريق تماماً، وهو ما يمثل خطراً بالغاً.

ووفقاً للدراسة الحديثة، وبتحليل بيانات سلوك السائقين الذين يعتمدون على هذه الأنظمة في سياراتهم، فقد اتضح أن أغلبهم يكونون أكثر عرضة للانشغال بغير الطريق بمقدار الضعف، بسبب اعتمادهم تماماً على هذه الأنظمة.

وأشارت الدراسة إلى أن استخدام الأنظمة المساعدة أثناء القيادة تزيد أيضاً من رغبة السائقين في النعاس أو النوم، خاصة مع ثقتهم شبه المطلقة في هذه الأنظمة الإلكترونية الذكية.

ولقد نصحت الهيئة الأمريكية شركات السيارات العالمية التي تزود سياراتها بهذه الأنظمة الحديثة بضرورة إبلاغ عملائهم بالمزيد من التفاصيل حول المخاطر المرتبطة باستخدام هذه الأنظمة.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول دراسة حديثة تكشف مخاطر أنظمة السلامة والأمان في السيارات. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق