ركود هائل بقطاع السيارات المستعملة يؤدي لخروج 40% من المستثمرين..إليك الأسباب

منذ 1 عام
ركود هائل بقطاع السيارات المستعملة يؤدي لخروج 40% من المستثمرين..إليك الأسباب

ارابيان درايف - السائق العربي - كشف تقرير حديث عن انتشار حالة من الركود الكبيرة في قطاع السيارات المستعملة، ما أدي إلى انخفاض التعاملات في الأسواق بنسبة تصل إلى 75%، وخروج نحو 40% من المستثمرين بالقطاع، وإغلاق العديد من المعارض، بالإضافة إلى بيع بعض التجار السيارات بأسعار مخفضة لتصريف المخزون.

وأوضح المستثمرون أن سبب هذا الركود الكبير يرجع إلى عدد من العوامل يعد أبرزها ارتفاع أسعار البنزين، وزيادة أسعار تأمين السيارات، وارتفاع أسعار قطع الغيار، ومنافسة المواقع الإلكترونية في بيع السيارات، بالإضافة إلى خروج نسبة كبيرة من الوافدين.

وفي لقاء صحفي مع عويضة الجهني رئيس لجنة معارض السيارات بغرفة جدة سابقًا، وفقا لتقرير بصحيفة "المدينة"، قال إن الركود جاء بسبب المتغيرات الاقتصادية العالمية وارتفاع أسعار البنزين، وخروج الأجانب.

من جهة أخرى، أكد المستثمر عبدالمجيد المالكي خروج العديد من المستثمرين في حال استمرار موجة الركود في قطاع السيارات المستعملة.

كما علق محمد الجعيد أحد المستثمرين الأخرين في سوق المستعمل، قائلاً أن انتعاش السوق مرهون بحجم الإنفاق وتوجهات أسعار النفط والسيولة في الأسواق.