شركات السيارات ستتحمل خسائر طائلة بـ 787 مليار ريال هذا العام لنقص أشباه الموصلات

منذ 3 إسبوع
شركات السيارات ستتحمل خسائر طائلة بـ 787 مليار ريال هذا العام لنقص أشباه الموصلات

ارابيان درايف - السائق العربي - نعود مجددًا لتغطية أزمة نقص الشرائح الإلكترونية التي عصفت بصناعة السيارات منذ مارس 2020، مع إصدار شركة AlixPartners المالية لتوقعات قاتمة جديدة للصناعة هذا العام.

أولًا نذكركم بتوقعات الشركة التي أصدرتها في مايو ونقلت عنها جميع وسائل الإعلام وقتها، بخسارة شركات السيارات لـ 110 مليار دولار هذا العام وانخفاض الإنتاجية بـ 3.9 مليون سيارة بسبب أزمة نقص الشرائح المستخدمة في الأنظمة الإلكترونية في السيارات للترفيه والسلامة والتوجيه.

ولكن الآن بعد أربعة شهور من التقديرات الأولية، تتوقع الشركة خسارة صناعة السيارات لـ 210 مليار دولار - 787 مليار ريال على أقل تقدير خلال العام الجاري فقط وانخفاض الإنتاج العالمي بـ 7.7 مليون سيارة.

ولا غرابة هنا مع إعلان تويوتا على سبيل المثال عن خفض جميع معدلات الإنتاج العالمي في سبتمبر بـ 40% وتعليق فورد وجنرال موتورز وشركات أخرى متعددة لمصانعها بشكل دوري في الأشهر الأخيرة.

وقالت تويوتا إن التخفيضات في سبتمبر شملت 14 مصنعا في اليابان ومصانع خارجية، وأن الشركة ستخفض إنتاجها العالمي المخطط في ذلك الشهر بنحو 360 ألف سيارة؛ 140 ألفًا من مصانع يابانية، والباقي من مصانع الولايات المتحدة والصين وأوروبا ودول آسيوية أخرى.

 



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول شركات السيارات ستتحمل خسائر طائلة بـ 787 مليار ريال هذا العام لنقص أشباه الموصلات. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق