فولكس فاجن تعبر عن استيائها من خسائر بنتلي في 2018

منذ 2 عام
فولكس فاجن تعبر عن استيائها من خسائر بنتلي في 2018

يبدو أن أكبر حاملي أسهم مجموعة فولكس فاجن، تحديداً عائلات بورش وبيش، غير راضين بالمرة عن أداء بنتلي ومشاركتها في أرباح المجموعة، لدرجة أن الصانعة البريطانية الفاخرة تسلمت تحذيراً نهائياً بأن تصبح ربحية في العامين القادمين.

العائلات لم تحدد العقاب الذي سيحل على بنتلي في حال فشلت في الالتزام بالتحذير، وقد صرح فولفجانج بورش بالتالي: "المهم هنا هو قيام علامة تابعة لمجموعة فولكس فاجن بتوليد هامش ربحي معقول، وهذا هوا ما تفتقده بنتلي في الوقت الحالي، لذا لسنا راضون عنها".

طبقاً للتقرير المالي الأخير لمجموعة فولكس فاجن، خسرت بنتلي ما لا يقل عن 137 مليون يورو (588 مليون ريال) في التسعة أشهر الأولى من 2018، مقارنة بالربح الضئيل الذي سجلته الشركة في نفس الفترة من عام 2017.

من أسباب الخسارة الأخيرة هو انهيار قيمة الجنيه الاسترليني عقب تصويت بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي، كما واجهت بنتلي تباطؤاً في مبيعات الجيل الجديد من كونتيننتال GT.

وقد أكد الرئيس التنفيذي لبنتلي، أدريان هولمارك، على أن شركته قادرة على تسجيل ربح لعام 2019 مع تحقيقها لنمو ملحوظ في المبيعات، وهو زعم عليه إثباته الآن أمام الأسواق وفولكس فاجن لتفادي عواقب التحذيرات الأخيرة.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول فولكس فاجن تعبر عن استيائها من خسائر بنتلي في 2018. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق