فولكس واجن تجدد واحدة من مركباتها الكلاسيكية المخصصة للقيادة على التضاريس الجبلية

منذ 1 شهر
فولكس واجن تجدد واحدة من مركباتها الكلاسيكية المخصصة للقيادة على التضاريس الجبلية

ارابيان درايف - السائق العربي - في العام 1962، قام الميكانيكي النمساوي المبدع كيرت كيتزنر التابع لفولكس واجن بتصميم سيارة مناسبة للتضاريس الجبلية الثلجية في النمسا، وسمى السيارة بـ "ثعلب - نصف شاحنة".

السيارة مبنية على ميكروباص T1 لفولكس واجن، ولكن قرر إضافة جنزير على العجلات الخلفية للتعامل بشكل أفضل مع التضاريس الوعرة، وهي إضافة معقدة لا شك، وتم صنع الجنزير من الألمنيوم والمطاط ليكون مناسبًا للاستخدام على جميع أنواع الطرق.

واستمرت السيارة بإطارات 14 إنش على المحاور الأمامية، مع قفل تفاضلي محدود الانزلاق، واستلمت السيارة محرك 4 سلندر من فولكس واجن بقوة 34 حصان فحسب، بسرعة قصوى 35 كلم\س. 

والآن قامت فولكس واجن بنفسها بتجديد السيارة الكلاسيكية الغريبة من نوعها بشكل عميق واستعادة رونقها الأصلي، مع اكتمال عملية التجديد في فبراير، باعتبارها من السيارات التاريخية الفريدة من نوعها للعلامة الألمانية التي تستحق العودة للحياة مرة أخرى.

 

اقرأ أيضًا :  فولكس واجن تكشف الأسعار المفاجئة لسيارة "آي دي باز" الكهربائية الجديدة




تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول فولكس واجن تجدد واحدة من مركباتها الكلاسيكية المخصصة للقيادة على التضاريس الجبلية. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق