ما هو التبريد الزائد وأضراره على المحرك؟ وما هي الحرارة المثالية للمحرك؟

منذ 3 عام
ما هو التبريد الزائد وأضراره على المحرك؟ وما هي الحرارة المثالية للمحرك؟

ارابيان درايف - يتساءل كثير من قائدي السيارات عن مفهوم يتردد بعض الأحيان وهو التبريد الزائد للمحرك، وأضراره على المحرك في حال حدوثه، ولا يدرون معنى وحجم هذه المشكلة في السيارات، لذا خلال السطور التالية سوف نلقى الضوء على معنى التبريد الزائد للمحرك، وأضراره على المحرك، وما هي الحرارة المثالية للمحرك.

الحرارة المثالية للمحرك تتراوح ما بين 80 درجة إلى 85 درجة مئوية، في حال زيادة درجة حرارة المحرك أو نقصانه عن هذا المعدل فإنه يتعرض إلى العديد من الأضرار.

ونظراً للأهمية العظمى لبقاء درجة حرارة المحرك حول هذا المعدل من الحرارة، قام القسم الهندسي لشركات السيارات بابتكار منظم للحرارة يسمي الثيرموستات، يعمل هذا المنظم على منع تحرك المياه داخل الردياتير حتى تصل درجة حرارة المحرك إلى الدرجة المثالية لتشغيله، لتقوم بالسماح بدوران المياه وتبريد المحرك.

كما تم التحكم بدوران مراوح التبريد بحيث تتوقف المروحة عن العمل عندما يكون المحرك بارد، وتعود للعمل عندما يسخن المحرك، ويقوم كمبيوتر السيارة بالتحكم في هذه العملية الهامة في السيارات الحديثة.

وتتعدد الأضرار الناتجة عن التبريد الزائد للمحرك، وهي كما يلي:

صعوبة تنقل الزيت والتحرك داخل المحرك بسبب اللزوجة الزائدة للزيت، مما يعرض الأجزاء الداخلية للمحرك لخطر التآكل نتيجة لزيادة الاحتكاك بينهم.

استهلاك زائد للوقود.

زيادة الترسبات الكربونية داخل المحرك، نظراً لعدم احتراق الوقود بالشكل المثالي داخل المحرك مما قد يؤدي الى أضرار على المدى الطويل.

ضعف في أداء محرك السيارة خاصة في الأجواء الباردة.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول ما هو التبريد الزائد وأضراره على المحرك؟ وما هي الحرارة المثالية للمحرك؟. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق