مكلارين تحقق أعلى مبيعات في تاريخها

منذ 2 عام
مكلارين تحقق أعلى مبيعات في تاريخها

شهدت شركة مكلارين نجاحاً كبيراً لم تحققه الكثير من صانعات السيارات النادرة منذ انشاءها عام 2010، وفي عام 2016 تحديداً زادت مبيعات الشركة السنوية بأكثر من الضعف، ولكنها تمكنت فقط من زيادة أرقام مبيعاتها بأقل من 100 سيارة في عام 2017، وفي العام الماضي 2018، عادت ماكلارين للنمو الهائل مرة أخرى من خلال بيع 4,806 سيارة بزيادة قدرها 43.9% مقارنة بعام 2017، حيث أصبح عام 2018 هو عام النجاحات التاسع على التوالي بالنسبة لماكلارين والأعلى مبيعاً في تاريخها القصير بفضل النمو الكبير الذي حققته في أوروبا والصين.

ولا تزال أمريكا الشمالية تمثل السوق الأكبر للشركة وأكثر من ثلث مبيعاتها العالمية منذ دخولها له في عام 2011، فقد باعت أكثر من 5,000 سيارة وحققت عاماً قياسياً في مبيعات 2018، كما شهدت المبيعات بأوروبا ارتفاعاً هائلاً يقدر بنسبة 44.2%، ولكن النمو الأكبر شهدته السوق الصينية بنسبة 122.5% بعد توفر 570S سبايدر و720 S، وتمثل الصين حالياً ما يقرب من 7% من مبيعات ماكلارين العالمية، وقد شهد سوق الشركة المحلي في بريطانيا أيضاً نمواً ثابتاً ومستقراً بشكل سنوي بنسبة 49.2%.

جدير بالذكر أنه في منتصف عام 2018، احتفلت ماكلارين ببناء سيارتها الـ 15,000، وتبني الشركة الآن أكثر من 20 سيارة يومياً في مصنعها في مقاطعة سري الإنجليزية، على أن تتسارع وتيرة النمو مع استمرار الشركة في خطة عمل Track25، والتي تشمل الكشف عن 18 سيارة جديدة بحلول عام 2025، وحتى الآن كشفت الشركة عن سيارتين كجزء من هذه الخطة وهما سبيدتيل وS 720 سبايدر.

وبالإضافة إلى نمو مبيعات الشركة، فقد شهدت قسم العمليات الخاصة لمكلارين أيضاً ارتفاعاً يقدر بثلاثة آلاف طلب في عام 2018، حيث يختار العملاء إضافة تحسينات فريدة من حيث الفخامة والأداء إلى سياراتهم.