هل اللون الأسود للزيت بعد 5000 كلم دليل على وجود مشكلة بمحرك السيارة؟

منذ 2 عام
هل اللون الأسود للزيت بعد 5000 كلم دليل على وجود مشكلة بمحرك السيارة؟

ارابيان درايف - يعتبر زيت المحرك من أهم السوائل التي يجب فحصها بصورة دورية، خاصة في السيارات القديمة خوفاً من تناقصه أو تسربه، والقيام بتغييره في مواعيده المحددة عند انتهاء صلاحيته، مع ملاحظة اختلاف صلاحية الزيت حسب الشركة المصنعة لزيت المحرك، وغالباً ما تكون بعد قطع السيارة مسافة 5000 كلم.

وزيت المحرك له وظائف عظيمة ورئيسية في العناية بمحرك السيارة والحفاظ عليه من الأعطال، حيث يقوم الزيت بخفض درجة حرارة المحرك وتخليصه من الشوائب والترسبات الناتجة عن عملية الاحتكاك بين أجزاء المحرك المعدنية، وتوفير بطانة لزجة تمنع تآكل المحرك.

وعند تغيير الزيت يتفاجأ العديد من قائدي السيارات بتحول لون الزيت من اللون الذهبي إلى اللون الأسود، ويعتقد قائدي السيارات وقتها أن المحرك قد طاله الضرر، ويصيبهم القلق.

هذا بالتأكيد اعتقاد خاطئ، حيث أن زيت المحرك يتعرض لضغوطات هائلة خلال عمله في المحرك، لمواجهته ظروف قاسية من درجات حرارة عالية جداً، مع الاحتكام الرهيب لأجزاء المحرك الداخلية المستمر أثناء الحركة، وامتصاصه الشوائب والترسبات، كل هذه العوامل مع الوقت تحول لونه إلى اللون الأسود.

لكن بعض قائدي السيارات يعترضوا على هذا التفسير لتحول لون زيت المحرك للون الأسود، ويقولوا أنه توجد زيوت تستمر في لونها الطبيعي حتى بعد استهلاك 5000 كلم سير، لكن أجاب الخبراء على هذا بأن هذا الزيت لم يتعرض لضغوط كبيرة مثل الزيت الآخر، مثل عدم السفر به لمسافات طويلة، والقيادة على فترات ومسافات قصيرة في كل مرة، وعلى طرق مستقيمة ومسطحة.

لذا لا يجب القلق عند تحول لون الزيت إلى اللون الأسود، لأن هذا اللون الطبيعي للزيت في الغالب عند تغييره، وأن المحرك لم يصيبه الضرر وسليم.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول هل اللون الأسود للزيت بعد 5000 كلم دليل على وجود مشكلة بمحرك السيارة؟. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق