هل تؤثر كورونا على مبيعات السيارات بأسواق المملكة؟ الوكلاء يوضحون

منذ 2 عام
هل تؤثر كورونا على مبيعات السيارات بأسواق المملكة؟ الوكلاء يوضحون

ارابيان درايف - السائق العربي - مع انتشار فيروس كورونا وتوقف العديد من مصانع شركات السيارات الكبرى عن العمل في الصين وكوريا، توقع البعض تأثر معدل مبيعات السيارات بأسواق المملكة هذا العام 2020م، وذلك للمخاوف من تناقص إمدادات السوق من السيارات الجديدة وقطع الغيار!.

أجاب وكلاء السيارات على هذه المخاوف قائلين أن معدل مبيعات السيارات في المملكة لن يتأثر، نظراً لوجود مخزون جيد من موديلات العامين المنصرمين وقطع الغيار لدى مختلف الوكلاء والموردين والمسوقين.

وأكد الوكلاء أن طبيعة سوق السيارات في المملكة تختلف عنها في كثير من الدول حيث يتوفر دوماً لدى الوكلاء وفي السوق مخزون يتناسب مع حجم المبيعات وارتفاع الطلب المرتفع نتيجة لسهولة تمويل الشراء وقدرة المستهلك، ويسري ذلك على قطع الغيار التي تتوفر للسوق من عدد من الدول وليست مقصورة على بلد محدد.

وفي لقاء صحفي مع رئيس اللجنة الوطنية لوكلاء السيارات بمجال الغرف السعودية فيصل عثمان أبو شوشة، قال: "إن تراجع مبيعات السيارات في الأسواق المحلية بالمملكة بتأثير تراجع التوريد من عدد من الدول المنتجة سواء بسبب كورونا أو غيره مستبعدا خلال هذا العام نتيجة لوجود مخزون مناسب ومطلوب لدى غالبية الوكلاء".

وأضاف أبو شوشة، قائلاً:" أن حركة الشراء المتوقعة جيدة بدعم من استمرار تسهيل التمويل من طرف المصارف وشركات التمويل التي تتوسع في عمليات التمويل لأسباب عديدة في طليعتها ضمان التحصيل، وإضافة إلى ذلك فلا زالت هناك عوامل تدعم استمرارية حسنة للمبيعات منها قدرة المستهلكين وزيادة شريحتهم في المجتمع وهناك حسب علمنا قوائم كثيرة من السيدات اللواتي ينتظرن استخراج رخص القيادة كما أن نسبة النساء اللواتي يتملكن السيارات لا زالت في زيادة مضطردة تدعم مبيعات السوق".



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول هل تؤثر كورونا على مبيعات السيارات بأسواق المملكة؟ الوكلاء يوضحون. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق