هل رش المكابح بالماء لتبريدها يجلب الضرر على السيارة؟

منذ 2 عام
هل رش المكابح بالماء لتبريدها يجلب الضرر على السيارة؟

ارابيان درايف - تعد منظومة المكابح من أهم الأجزاء في السيارة، حيث تعتبر وسيلة الأمان الأولى للسيارة لمسؤوليتها في إيقاف السيارة حين مواجهة الخطر، أو عندما يريد السائق أن يوقف السيارة، لذا يجب العناية والاهتمام بها وفحصها بصورة مستمرة للتأكد من سلامتها.

ومن العادات الخاطئة التي يفعلها بعض قائدي السيارات والتي تعمل على إلحاق الضرر بمكابح السيارة، هو رشها بالمياه من أجل تبريدها حين ترتفع حرارتها.

ويأتي فعل هذا الأمر الخاطئ من قبل قائد السيارة، حين ترتفع حرارة المكابح بشدة، وتظهر هذه المشكلة بشكل كبير حين تقود السيارة أو الشاحنة في المنحدرات، ويتم الضغط بصورة متكررة على المكابح وبشكل متواصل، وهو مما يؤدي إلى ظهور الدخان من المكابح مع انبعاث رائحة من الفرامل من السيارة، فيقوم قائد السيارة برش الماء على المكابح.

لكن ما لا يعرفه قائدي السيارات هو أن هذا التصرف سيئ جداً ومضر، فهو يسبب اعوجاج قرص الفرامل " الهوبات"، مما يسبب إصدار صوت عند الضغط على المكابح، كما يسبب اعوجاج قرص الفرامل إلى التأخر في إيقاف السيارة عند الضغط على المكابح.

ولعلاج اعوجاج قرص الفرامل، يضطر قائدي السيارات لأن يقوموا بخرط قرص الفرامل لإعادتها إلى شكلها الأساسي، مع العلم أنه يجب أن يحافظ على معدل سماكة معينة لقرص الفرامل حتى لا يتلف، وهذا المعدل يكون مذكوراً ومكتوباً على سطحها.

أخيراً، لهذه الأسباب يجب تجنب رمي المياه على المكابح عند التعرض لمثل هذه المشكلة وبدلاً من ذلك يفضّل ركن السيارة على جانب الطريق وانتظار المكابح حتى تبرد، وتجنب استعمال المكابح لوقت طويل والاعتماد على ناقل الحركة لتخفيف السرعة.



تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حول هل رش المكابح بالماء لتبريدها يجلب الضرر على السيارة؟. كن أول من يعلق.

إضافة تعليق