هوندا أكورد تتحول إلى لامبورجيني أفينتادور في تعديل مثير

منذ 2 عام
هوندا أكورد تتحول إلى لامبورجيني أفينتادور في تعديل مثير

دائما ما تثير النسخ المقلدة من بعض سيارات السوبركار فضول المهتمين بعالم السيارات، ولكنها تجعلنا نتساءل، لماذا يقوم البعض ببناء هذه النسخ في الأصل؟، وهل هناك مشترين لهذه النسخ المقلدة بالفعل؟

قد يكون من الصعب الإجابة على مثل هذه الأسئلة، ولكن في الواقع، نحن لا نحتاج إلى تبرير ذلك، فعلى الرغم من أن هذه النسخ المقلدة قد تعد مصدر إزعاج لبعض مصنعي السيارات الخارقة وبعض مالكيها أيضاً، إلا أنها ستستمر في الظهور، وستثير الكثير من الاعجاب أيضاً.

واليوم دعونا نلقي نظرة على نسخة مقلدة بعناية من لامبورجيني أفينتادور، والتي تم بناءها بعناية من قبل شركة Executive Modcar Trendz، حيث كانت في الأصل سيارة هوندا أكورد بأربعة أبواب، وهو ما يجعل هذه النسخة فريدة من نوعها، نظراً لأن النسخ الأخرى كانت تعتمد بشكل أساسي على سيارات بونتياك فيرو كنقطة بداية للتعديل.

تحويل سيارة سيدان بأربعة أبواب إلى لامبورجيني كوبيه ببابين فقط يبدو عملاً شاقاً، إذ أن شركة التعديل لم تستطع إخفاء ملامح أكورد بالكامل، فسنلاحظ ارتفاع السقف بشكل كبير مقارنة بالنسخة الأصلية من السوبركار، كما نلاحظ انحداراً كبيراً في غطاء المحرك وصندوق الأمتعة أيضاً.

وعلى الرغم من العيوب الكبيرة في التعديل، إلا أننا يجب ان نعترف بوجود أجزاء أخرى تم تعديلها بشكل مميز، مثل لون الطلاء المشابه إلى حد كبير مع اللون الأصلي، بالإضافة إلى المصابيح الأمامية والخلفية والتي تبدو متطابقة تماماً مع تلك الموجودة في لامبورجيني أفينتادور الأصلية.

والسؤال الأهم الآن، هو كيف سيكون أداء النسخة المقلدة مقارنة بالسوبركار الإيطالية؟، لسوء الحظ لم نحصل على أية معلومات عن محرك النسخة المقلدة، وهل حصل على أية تعديلات، ولكن لا نتوقع الكثير على أي حال.